تقرير أمريكي: هكذا عملت السعودية لشراء التأثير بواشنطن



تقرير أمريكي: هكذا عملت السعودية لشراء التأثير بواشنطن

منظمة الحقيقة- كشف تقرير أمريكي الثلاثاء عن تفاصيل الجهود التي تبذلها السعودية لتحسين صورتها في الولايات المتحدة الأمريكية وما قال إنها محاولات شراء التأثير في واشنطن. 


منظمة الحقيقة- كشف تقرير أمريكي الثلاثاء عن تفاصيل الجهود التي تبذلها السعودية لتحسين صورتها في الولايات المتحدة الأمريكية وما قال إنها محاولات شراء التأثير في واشنطن. 


ونشرت ما تعرف بـ"مبادرة الشفافية في التأثيرات الأجنبية" تقريرها، التي قالت فيه إن "مساعـي الرياض لشراء التأثيـر فـي واشنطـن وصلت إلى أعلى مستوى لها مع وصول دونالد ترامب لسدة الحكم في البيـت الأبيـض".


وأشار التقرير الذي نشرت قناة الجزيرة القطرية مقتطفات منه إلى الدور الذي يلعبه جاريد كوشنير صهر الرئيس الأمريكي ومستشاره، وقالت إنه "لعب دورا محوريـا فـي إقناع تـرامـب بـأن يـبـدأ مـن السعوديـة جولتـه الخارجيـة الأولـى".


كما ذكر التقرير أن "جـزء مـن الأمـوال السعوديـة كان يذهـب لـتـمـويـل حـمـلات انـتـخـابـيـة لـسـيـاسـيـيـن أمريكييـن إضافة إلى ان جزء من الـمـسـاهـمـات الـمـالـيـة السعودية تـزامـنـت مـع حـراك بـالـكـونـغـرس ضد الرياض كـالـتـصـويـت عـلـى قـانون جاستا".


وأوضح أن "الـسـعوديـة دفعـت نحـو 27 مليون دولار إلـى وكـلاء أجـانـب مـسـجـلـيـن فـي الـولايـات الـمـتـحـدة تواصلوا مع الكونغرس والبيت الأبيـض ومؤسسات إعلاميـة وجامعات".


وكشف التقرير أن العام 2017 لوحده شهد "تـسـجـيــل 29 شـركــة ضـغـط فـي الـولايـات الـمـتـحـدة تعمـل لصالـح السعوديـة نـفـذت 2500 نـشاط سـيـاسـي فـي الـولايـات الـمـتـحـدة لـصـالـح الرياض".

کلمات مفتاحية

تقرير أمريكي: هكذا عملت السعودية لشراء التأثير بواشنطن

إضافة تعليق

تعليقك

التعليق

free website counter