لمن الكفة الراجحة في الیمن؟ الإمارات أو السعودیة؟



لمن الكفة الراجحة في الیمن؟ الإمارات أو السعودیة؟

منظمة الحقیقة- نعلم جمیعا أن الرئيس اليمني المخلوع صالح كان حليفا للسعودية في أولى أيام الثورة ثم كبد السعودية خسائر كبرى في الوقت الذي كانت فيه علاقتها بالإمارات في غایة قوتها. ثم جاء دور الرئيس اليمني المدعوم من السعودية عبد ربه منصور هادي لتقدمه الإمارات کعائق أکبر أمام تسییر برامج التحالف لدی الإمریكیین عند خلو القیادات الإماراتیة بالإمریكیة والغربیة وبلغ الأمر إلی حیث تم اتفاق سعودي إماراتي علی کره من ولی العهد محمدبن سلمان في فترة ما لإعادة نجل الرئيس اليمني المخلوع صالح للحكم على حساب هادي. و خیر دلیل علی هذا، لقاء جمع بين اللواء أحمد العسيري و أحمد علي عبد الله صالح في أبوظبي في 27 يونيو 2017. کما کان لطحنون بن زايد مستشار الأمن القومي لدولة الإمارات دور في اقناع محمد بن سلمان بضرورة عدم دعم السعودية لهادي .


منظمة الحقیقة- نعلم جمیعا أن الرئيس اليمني المخلوع صالح كان حليفا للسعودية في أولى أيام الثورة ثم كبد السعودية خسائر كبرى في الوقت الذي كانت فيه علاقتها بالإمارات في غایة قوتها. ثم جاء دور الرئيس اليمني المدعوم من السعودية عبد ربه منصور هادي لتقدمه الإمارات کعائق أکبر أمام تسییر برامج التحالف لدی الإمریكیین عند خلو القیادات الإماراتیة بالإمریكیة والغربیة وبلغ الأمر إلی حیث تم اتفاق سعودي إماراتي علی کره من ولی العهد محمدبن سلمان في فترة ما لإعادة نجل الرئيس اليمني المخلوع صالح للحكم على حساب هادي. و خیر دلیل علی هذا، لقاء جمع بين اللواء أحمد العسيري و أحمد علي عبد الله صالح في أبوظبي في 27 يونيو 2017. کما کان لطحنون بن زايد مستشار الأمن القومي لدولة الإمارات دور في اقناع محمد بن سلمان بضرورة عدم دعم السعودية لهادي .

مقالة حیاة عبدالعزیز التي انتشرت في «صدی الخلیج»:

ولكن لم تكن هذه الدلالات مفسرة علی أن الإمارات تبحث عن منافسة السعودیة علی المكاسب والمطامع حتی جاءت تسريبات يوسف العتيبة سفير الإمارات في واشنطن والتي كشفت عن مخطط إماراتي لمنافسة السعودية إقليميا و إجهاض جهودها داخل اليمن و تقديم نفسها كحليف جاهز للولايات المتحدة الامريكية عوضا عن الرياض. التنافس الذي ترجمت دلالاته علی الأرض کما یلي:

- بث الفرقه بین صفوف التحالف ومعارضي الحوثیین-خاصة تجمع الإصلاح والحراك الجنوبي لتفویت الفرصة علی السعودیة والإصطیاد من الماء العکر.

- تفكیك الجیش الیمني مناطقیا وقیادة لإلقاء اللوم علی عبدربه منصور هادي.

- تضلیل الفریق الأممي فيما یقررون عن جرائم وانتهاکات ترتکبها القوات الإماراتیة علی حساب قوات السعودیة.

- تحریض الجنوب علی المطالبة بالاستقلال .

- الرغبة الإماراتیة لتفكیك الیمن وفق مصالحها, والتي تشکل خطرا للحدود السعودیة و موقعها الجیوسیاسیة.

- عدم جدیة الإمارات لإنهاء الحرب في الیمن خوفها من تفویت الفرص الإقتصادیة علیها .

- تحظی الإمارات بدعم إمریكی و بریطاني فیما ترنو إلیها من سیطرة علی الموانیء والمعسکرات.

- السیاسات الخفیة التي تمارسها خاصة في الجنوب عبر النشاطات الإستخباراتیة وبتنسیق تام مع الغرب و إمریکا.

- الإنتهاکات التي تمارسها الإمارات علی حساب التحالف بقیادة السعودیة، حسب اعترافات الفریق الأممي .

- الإعتقالات القسریة والسجون السریة في الیمن.

- تأسیس الجماعات المسلحة المنظمة عبر الوسطاء الیمنیة في عدن و المخا(کقوات الحزام الأمني وکتیبة إبی العباس السلفیة وقوات النخبة الحضرمیة)

- استهداف المدنیین بالغارات الجویة في الحجة والحدیدة وصنعاء وتعز وغیرها واستهداف اللاجئین الصومالیین بالغارات الجویة .

- استخدام الغطاء الطبي للسفینة الحربیة لتضلیل خبراء الأمم المتحدة.

وختاما نترك الحكم للقاریء ونتمني من المواطن العربي أن یعی لما یحاك ضده وأن یعرف الخبیث من الطیب وأن لا تنطلی علیه الوعود البراقة وأن تقرأ الأحداث بمنظار أکثر واقعیا و موضوعیا تجاه ما یدور حوله مما نزل بالوطن العربي والإسلامي ولا یزال./

کلمات مفتاحية

لمن الكفة الراجحة في الیمن؟ الإمارات أو السعودیة؟

إضافة تعليق

تعليقك

التعليق

free website counter