مسؤولون امنيون سعوديون يشرفون على ملف التعامل الامني والاعلامي مع المعارضة البحرينية



مسؤولون امنيون سعوديون يشرفون على ملف التعامل الامني والاعلامي مع المعارضة البحرينية

منظمة الحقیقة- سافرت هيئة أمنية سعودية على وجه السرعة إلى البحرين و قامت بزيارة المسؤولين الأمنيين البحرينيين بصفة سرية بحثت خلالها سبل التعامل مع المعارضة البحرينية والاحتجاجات والمعتقلين الناشطين .


منظمة الحقیقة- سافرت هيئة أمنية سعودية على وجه السرعة إلى البحرين و قامت بزيارة المسؤولين الأمنيين البحرينيين بصفة سرية بحثت خلالها سبل التعامل مع المعارضة البحرينية والاحتجاجات والمعتقلين الناشطين .

مصدر مطلع أكد ان المملكة العربية السعودية تولي اهتماما كبيرا بالملف البحريني في مواجهتها مع ايران , وترى ان ممارسة اشد انواع القسوة والبطش بالمعارضة في هذا البلد هو السبيل الانجع لازعاج ايران واستفزازها واثارة غضبها وتعزيز مفهوم الانتصار عليها من خلال تنوع امكنة الصراع , فالمملكة ترى ان كان هناك انتصار ايراني في سوريا والعراق ولبنان يجب ان يواجه بانتصارات للمحور الذي تقوده المملة في امكنة اخرى وعلينا ان نضربها في البحرين واليمن بقوة وبطش عبر ضرب الموالين لها في هذين البلدين وكما يحصل في اليمن باعتبار ان المعارضة البحرينية تتركز لدى الاغلبية الشيعية في البحرين وهم يشكلون خطرا كبيرا على امن المملكة القومي ما يحتم تواجد امني سعودي مباشر للاشراف على هذا الملف .

أعضاء الهيئة الامنية السعودية وكما ورد من معلومات خاصة وردت الى «صدى الخليج» تفيد باحداث تغيير كبير في التعامل مع هذا المكون العنيد وخلص الخبراء الامنيون الى عدة محاور اهمها العمل على اثقال كاهل المحتجين عن طريق المماطلة في المحاكمات،التركيز على محاكمة المحتجين في المحاكم العسكرية وارعابهم وعوائلهم ، والتركيز على توجیه تهم العمالة لدول اجنبية كايران في التحقيقات والمحاكمات ، واصدار احکام قاسیة و الحکم بالاعدام لقادة الثورة و اجراءات مماثلة مع الناشطين المؤثرين في الشارع .

الهيئة الامنية التي وصلت المنامة بصورة عاجلة اثارها بعض الاخطاء التي اعتبرتها سبب في استمرار العناد والاصرار على استمرار ديمومة الاحتجاجات وتصعيدها بين الحين والاخر ولهذا طالبت الهیئة من السلطات البحرينية ايضاح اسباب اطلاق سراح أکثر من 140 شخص من الشباب المحتجین الذین کانوا معتقلین لأکثر من 8 أشهر , ولم تقتنع الهيئة بالمبررات الامنية البحرينية التي قالت في الاجابة ان المبرر هو عدم وجود أدلة کافية تدين هؤلاء ، وتصاعد الضغط الدولي، اضافة الى عدم وجود مكان کاف للمعتقلين اضافة الى تبرير ساقه الجانب البحريني يقول بضرورة تشتیت اذهان الرأي العام في هذا الوقت تمهيدا لاصدار الاحكام المتوقعة على قادة المعارضة، وايضا للتظاهر بالتسامح و الرأفة في مواجهة المحتجین و تمهید ظروف لتبریر تصرفات أسوأ مع المحتجین فيما بعد .

هذه المبررات لم ترق للهيئة الامنية القادمة من الرياض الامر الذي دعاها الى التدخل المباشر في تغيير هذه السياسة حتى لو لم ترق للسلطات البحرينية فكانت من اسباب هذه الاجراءات السعودية الجديدة ان امرت الهيئة بتكثيف اجرائات القمع والبطش الدموي وايصال معلومات قسوتها لكل شرائح المجتمع البحريني المؤيد لهذه الاحتجاجات بغية احدث حالة من الرعب الداخلي وايضا استخدام الامر كانتصار على ذيول ايران في بلد مهم كالبحرين انتقاما للخسائر السياسية والامنية والعسكرية في محاور اخرى كالعراق واليمن وسوريا ولبنان .

خطة إعلامیة سعودية بحرینیة ضد المحتجین:

وكشف المصدر ان هناك خطة اعلامية سعودية جاهزة للتعامل مع الاحداث في البحرين وهناك توجيهات بتقديم بروغاندا تشوه الاحتجاجات والقائمين عليها ,وكشف المصدر ان الاعلامية سوسن الشاعر،المذیعة البحرینیة المشهورة في التلفاز الوطني البحریني، قالت في جلسة خاصة في معرض تبريرها لتصریحاتها الأخیرة في توصیف الشعب البحریني المحتج بانهم الوحوش في الغابة قالت ان الامر يخص تعليمات قدمها الينا مدیر البث التلفزیوني للتلفاز الوطني البحریني إلی وجهها الينا في مكتبه ، وفي هامش مراجعة برامج سنة 2018 قال لهم انها تعليمات تلقاها من رجال امن سعوديون ومن السلطات البحرینیة ايضا طلبا خلالها انتاج برامج و اطلاق حملات اعلامية مركزة تعتمد تشويه سمعة التیار الشیعي المعارض، تحت عنوان الخيانة والتخريب والغوغائية ونشر الفوضى وتعطيل الحياة وتخريب الاقتصاد وزعزعة الامن وان هؤلاء يعملون على نشر الضوضاء والعنف.

كما ذكرت سوسن ان المدیر ابلغها أن المملكة العربية السعودية والسلطات البحرینية خصصت میزانية وامكانیات عدیدة و مثیرة للانتباه لهذا العمل و دعت کل وسائل الاعلام المؤیدة للحكومة للمساعدة في هذا المجال, لذلك نحن ملزمون كما تقول الاعلامية البارزة الشاعر لأداء واجباتنا و یجب ألا نعتبر هذا العمل طائفیة أو إهانة للشعب وهذا مايجب ان نظهره حينما نهاجم الشيعة في المملكة .

واظهر مقطع فيديو تضعه صدى الخليج انتشرعلى شبكات التواصل صورة من صورالتنكيل بالعوائل البحرينية عبر سياسة ارعاب جديدة بتوجيه سعودي عبر ارسال ملابس المعدومين لاهاليهم وجعلهم عبرة لغيرهم الا ان المقطع اظهر ام احد المعدومين وهي تتحدى الملك حمد وتقول له انها لن تبكي وان ابنها قربان في سبيل الله تقدمه في طريق الحرية ما يؤشر الى حدوث اثر عكسي ولعل هذه الاستفزازات ستزيد من غضب وثورة الشعب وهذا ما يؤيده العديد من المراقبين يؤكدون ان بركان من الانتقام سينفجر في اية لحظة ولعل الامور تتحول الى ثورة مسلحة لن تستطيع المملكة وقف ارتدادتها ./

کلمات مفتاحية

مسؤولون امنيون سعوديون يشرفون على ملف التعامل الامني والاعلامي مع المعارضة البحرينية

إضافة تعليق

تعليقك

التعليق

free website counter