2019 October 21

منظمة الحقيقة

الكونغرس يفتح ملف تجنيد السعودية لأطفال سودانيين



الكونغرس يفتح ملف تجنيد السعودية لأطفال سودانيين

منظمة الحقيقة- بدأ النائبان الديمقراطيان في الكونغرس؛ تيد ليو وتوم مالينوفسكي، تحركاً يطالب الإدارة الأمريكية بالتحقيق في تقارير تفيد بتجنيد السعودية والإمارات أطفالاً للقتال في اليمن.


ووقع 13 من أعضاء الكونغرس على رسالة وجهت إلى الإدارة الأمريكية استندت إلى ما كشفته صحيفة "نيويورك تايمز"، في ديسمبر الماضي، بشأن تجنيد التحالف الذي تقوده السعودية أطفالاً سودانيين دون سن 14 للقتال في اليمن.
وطالب الأعضاء الإدارة الأمريكية بالتحقق من هذه التقارير استناداً إلى قانون حماية الأطفال من التجنيد، الذي يقتضي منع تقديم الدعم العسكري الأمريكي إلى جهات أو حكومات تجند الأطفال.
كما دعوا إدارة ترامب إلى إعادة تقييم العلاقة مع السعودية والإمارات، وإطلاع الكونغرس بشكل فوري على أي معلومات تتعلق بتجنيدهما للأطفال.
وطالب النواب بإخضاع السعودية، وأي دولة أخرى في التحالف، لعقوبات، والتوقف عن تقديم الدعم العسكري لها في حال ثبوت تورطها في تجنيد أطفال، كما دعوا إلى إجراء تحقيق في تقارير أخرى تفيد بتجنيد الحوثيين للأطفال أيضاً.
وكانت "نيويورك تايمز" قد ذكرت أن الرياض أشركت آلاف "المرتزقة"، بينهم أطفال، في الحرب التي تخوضها قواتها في اليمن ضد مقاتلي جماعة الحوثي.
ومنذ مارس 2015، تقود السعودية وحليفتها الإمارات تحالفاً عسكرياً ضد أنصار الله في اليمن، في حرب تسبّبت بأسوأ أزمة إنسانية تشهدها البلاد.
والتحالف الذي تقوده الرياض متهم بانتهاكات إنسانية عبر اعتقالات وغارات طالت مدنيين يمنيين، فضلاً عن منع التحالف لإمدادات ومساعدات إنسانية كانت تصل عبر منافذ البلاد.

کلمات مفتاحية

الكونغرس،ملف تجنيد السعودية، ألأطفال السودانيين،النساء والأطفال

إضافة تعليق

تعليقك

التعليق

free website counter