2019 October 19

منظمة الحقيقة

غوانتنامو الإمارات: سيدة تفر من الإمارات وتستنجد بالمنظمات الدولية



غوانتنامو الإمارات: سيدة تفر من الإمارات وتستنجد بالمنظمات الدولية

منظمة الحقيقة- تفاعل مغرّدون مع قضية المواطنة الإماراتية المعنفة هند البلوكي، التي اشتكت من خلال مقطع مصوّر، من سوء معاملة والدها وأخيها كونها طلبت الطلاق من زوجها. وهربت البلوكي من دبي إلى مقدونيا، فيما ذكر ناشطون أن السلطات الإماراتية تسعى إلى إرجاعها للبلاد.


وطالبت المواطنة الإماراتية المنظمات الحقوقية الدولية لإبداء المساعدة حتى لا تكون عرضة للعنف الذي قد ينهي حياتها.
 وتفاعل ناشطون من مختلف الجنسيات مع قضية البلوكي، لا سيما عبر “تويتر” وتحت وسم (هاشتاغ) SaveHind في اللغة الإنجليزية، وانقذوا هند_البلوكي باللغة العربية. ونشر بعض الناشطين معلومات عن البلوكي منها جواز السفر، ودعوا المنظمات الحقوقية للتحرّك ومنع السلطات المقدونية من ترحيلها قسرياً. في حين شكك البعض في رواية المواطنة الإماراتية وقالوا إن أسرتها متفتحة وأن المواطنة الهاربة تتمتع بحياة كريمة بين عائلتها. وفي يوم 10 مايو 2018، قالت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا إنها تلقّت رسالة خطّية من المعتقلة السياسية مريم البلوشي، أكّدت فيها تعرّضها لانتهاكات متعدّدة منذ اعتقالها، في 19 نوفمبر 2015، حتى الحكم عليها بالسجن 5 سنوات. وتتهم تقارير دولية السلطات الإماراتية بتعذيب وترهيب المعتقلين والناشطين في مجالات حقوق الإنسان داخل سجونها، في انتهاك صارخ للمواثيق الدوليّة التي وقعت عليها أبوظبي. وحوَّلت الإجراءات التعسّفية بحق السجناء، طوال السنوات الماضية، الإمارات إلى “دولة قمعيّة وسيئة السمعة”، كما يصفها حقوقيون، دفعت البعض إلى تسمية سجن “الرزين” بـ “غوانتنامو الإمارات”.

کلمات مفتاحية

غوانتنامو الإمارات، سيدة تفر من الإمارات، تستنجد بالمنظمات الدولية، SaveHind،حقوق الإنسان

إضافة تعليق

تعليقك

التعليق

free website counter