غضب جماهيري ضد احتجاز الإمارات مشجعاً بريطانياً ارتدى قميص قطر



 غضب جماهيري ضد احتجاز الإمارات مشجعاً بريطانياً ارتدى قميص قطر

منظمة الحقيقة- أثار قيام السلطات الأمنية في الإمارات باحتجاز المواطن البريطاني عيسي أحمد في سجونها، بسبب ارتدائه قميص المنتخب القطري في مباراة العنابي ونظيره العراقي في دور الـ16 ببطولة كأس آسيا 2019، التي أسدلت ستارتها يوم 1 فبراير بتتويج قطر باللقب على حساب اليابان، غضب الجماهير الكروية.


وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في "تويتر" مع خبر اعتقال السلطات الأمنية في الإمارات للشاب البريطاني، فكتب أحد المغردين: "مراسل شبكة بي بي سي جون سيمبسون يعلن قيام الإمارات باعتقال مواطنٍ بريطاني، بسبب ارتدائه قميص المنتخب القطري، أي دعم لقطر يعد جريمة هناك، لذلك شعر المدير الفني السابق لنادي ليدز يونايتد ديفيد هاي بالاشمئزاز إزاء تصرف الإمارات، بسجن مشجع لارتدائه قميص قطر، إذ لا ينبغي استخدام الرياضة كأداة للاعتداء والقمع".
وعلّق المغرد عبد الله الصالح على حسابه الرسمي قائلاً: "الإمارات تعتقل مشجعا بريطانيا، لارتدائه علم قطر، اعتقل بعد مباراة قطر والعراق، في المقابل لم تقم باعتقال من رمى الأحذية على لاعبي المنتخب القطري، قسماً بالله لا تستحون، يقولون تسامح ورسم الابتسامة".
وكتب مغرد: "كنت أظن أنها نكتة، الإمارات قبضت على مواطن بريطاني، لأنه يلبس قميص المنتخب القطري"، بينما غرد آخر "الإمارات تعتقل بريطانياً يرتدي قميص كرة قدم عليه شعار قطر، هل هؤلاء حكام أم مجموعة أطفال شوارع تعبث بمصائر الشعوب؟ ومتى ستصحو هذه الشعوب للتخلص منهم؟".
وتواصلت ردود الفعل الغاضبة على تصرف الإمارات، بعدما كتب مغرد: "الخارجية البريطانية تعلن أنها تقدم المساعدة لمواطنها، الذي أوقف في الإمارات لارتدائه قميص المنتخب القطري، لقد جن جنون القوم، أي فجور هذا"، بينما علّق آخر: "الإمارات دولة التسامح والإنسانية تعتقل مواطنا بريطانيا، لأنه ارتدى قميص المنتخب القطري أثناء مباراة قطر والعراق، أين هم أصحاب شعار خليجنا واحد، الذي صدعوا رؤوسنا طيلة كل تلك السنين".

کلمات مفتاحية

غضب جماهيري، احتجاز الإمارات، مشجعاً بريطانياً، ارتدى قميص قطر،حرية التعبير

إضافة تعليق

تعليقك

التعليق

free website counter