اعتداء ارهابي يضرب مدینة جابهار جنوب ایران



اعتداء ارهابي يضرب مدینة جابهار جنوب ایران

منظمة الحقيقة- سمع صباح اليوم الخميس، دوي انفجار كبير في مدينة جابهار جنوب شرقي ایران.


وقال مصدر مطلع، إنه یحتمل ان یكون هجوما انتحاریا على مقر الشرطة في جابهار.
واضاف المصدر : اصوات إطلاق نار سمعت من مقر شرطة جابهار.
من جهته قال "رحمدل بامري" حاكم مدینة جابهار، ان ارهابیین هاجموا مقر شرطة جابهار بسیارة مفخخة .
وأوضح ان سيارة مفخخة استهدفت بوابة مقر شرطة المدينة بعد فشل الارهابيين في دخول المقر.
نائب محافظ سیستان وبلوجستان للشؤون الأمنیة هو الاخر أكد وقوع الانفجار بالقرب من مقر شرطة جابهار.
وقال مصدر مطلع إن شخصين استشهدوا اليوم الخميس في الهجوم الإرهابي علي مقر شرطة مدينة جابهار جنوب شرقي ايران.
وفيما تحدثت مصادر إعلامية عن استشهاد قائد شرطة مدينة جابهار نتيجة الاعتداء، نفى قائد القوى الامنية الخبر جملة وتفصيلا وأكد بأن الاعتداء اسفر عن استشهاد مواطنين اثنين كانا بالقرب من السيارة المفخخة التي انفجرت أمام بوابة مقر الشرطة ولم تتمكن من الدخول الى المقر بالاصل.
 أكد قائد القوة البرية للحرس الثوري، على أن الأمن مستتب في جابهار بشكل تام، وأن قوات حرس الثورة متواجدة وبقوة في الموقع.
واضاف العميد محمد باكبور لمراسل وكالة انباء "ارنا" اليوم الخميس، ان الانفجار الذي وقع اليوم في جابهار، كان بواسطة هجوم سيارة انتحارية على مقر الشرطة.
وقال إنه، للأسف، استشهد مواطنان وجرح اخران خلال الهجوم، مضيفا أن العملية الإرهابية كانت عملية عقيمة، ولم تسفر عن أية نتائج للإرهابيين.
وصرح قائد القوة البرية لحرس الثورة الإيراني، خلال هذه العمليات استشهد وأصيب بجروح عدد من الحراس عند مدخل المقر العسكري 
وأكد العميد باكبور، إن السيارة الانتحارية لم تتمكن من الدخول الى مقر شرطة جابهار، وما بث حول استشهاد قائد شرطة جابهار لا أساس له من الصحة. 
يذكر ان شخصين استشهدا وإصيب 28 اخرون بجروح في الانفجار الارهابي الذي وقع صباح اليوم بمدينة جابهار بمحافظة سيستان وبلوجستان جنوب شرق ايران.

کلمات مفتاحية

اعتداء ارهابي، مدینة جابهار، جنوب ایران، ايران، الإرهاب الوهابي، مقر للشرطة، سيارة مفخخة،هجوم إرهابي

إضافة تعليق

تعليقك

التعليق

free website counter