لماذا قتل سميع الحق ومن قتله؟



لماذا قتل سميع الحق ومن قتله؟

منظمة الحقيقة- قتل رجل الدين الباكستاني مولانا سميع الحق، الذي يعتبر "الزعيم الروحي" لحركة "طالبان"، بإطلاق نار في باكستان.


وذكر یوسف شاہ، نائب أمير "جمعية علماء الإسلام" التي كان يقودها سميع الحق، وأحد أقاربه أن رجل الدين قتل برصاص مجهولين، دون أن يكشفا عن مزيد من التفاصيل بشأن الحادثة.
وفيما لم يوضح يوسف شاه وأحد أفراد أسرة سميع الحق، أين تحديدا قتل رجل الدين، أفادت بعض وسائل الإعلام المحلية بأنه قتل في مدينة راولبندي بشمال شرقي باكستان.
يذكر أن مولانا سميع الحق (من مواليد عام 1937) كان أمير أحد قسمي حزب "جمعية علماء الإسلام" المتشدد. وكان يدير مدرسة إسلامية في مدينة بيشاور شمال غربي باكستان. وفي وقت سابق كان عضوا في مجلس الشيوخ الباكستاني في 1985 – 1991 و1991 – 1997.
ويعتبر "الزعيم الروحي" لحركة "طالبان" بسبب علاقته الوثيقة بمؤسس الحركة الملا محمد عمر، الذي قتل في عام 2013، وتعلم الكثير من قياديي "طالبان" في المدارس الإسلامية التي كان يديرها سميع الحق والمنظمات التابعة له.

کلمات مفتاحية

سميع الحق، باكستان، حركة طالبان، أفغانستان، الإرهاب،قتل مولانا سميع الحق

إضافة تعليق

تعليقك

التعليق

free website counter