مصافحة شنيعة وبداية حلب البقرة السعودية من قبل بوتين



مصافحة شنيعة وبداية حلب البقرة السعودية من قبل بوتين

منظمة الحقيقة- صدر حضور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، قمة العشرين في بيونس آيرس، حديث وسائل الإعلام، لا سيما مع تزايد الاتهامات ضده بالمسؤولية عن ارتكاب مجازر في اليمن، وقتل الكاتب جمال خاشقجي.


وظهر ابن سلمان عند التقاط الصورة الجماعية للزعماء والمسؤولين الحاضرين، وهو يقف في زاوية بعيدة عن أبرز الحضور، في اختلاف واضح عن موقعه في المحافل العالمية قبل قضية خاشقجي.
وعند الانتهاء من التقاط الصورة، أظهر فيديو ابن سلمان يقف ويغادر وحيدا، بينما ينشغل قادة العالم بالأحاديث الجانبية فيما بينهم.
وفي صور أخرى، ظهر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال مروره من أمام محمد بن سلمان في القمة، وتجاهله النظر إليه.
وأثارت الصورة تعليقات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، باعتبار أن قضية خاشقجي وحرب اليمن، تسببت بعزل ابن سلمان أمام العالم.
يذكر أن وكالة "رويترز" قالت إن ابن سلمان تعرض لـ"التهميش" خلال التقاط الصورة الجماعية الرسمية لزعماء العالم وكبار الشخصيات في القمة اليوم الجمعة.
وقالت إن ابن سلمان "كان موقعه في طرف المجموعة ثم غادر المنصة بسرعة دون أن يصافح أو يتحدث مع أي من الزعماء".
وكانت الرئاسة الفرنسية، ذكرت أن "الرئيس إيمانويل ماكرون طالب ابن سلمان بضرورة إشراك خبراء دوليين في التحقيق بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي".
وانطلقت أعمال قمة العشرين مساء الجمعة، في بوينس آيرس، وتستمر حتى السبت، ويشارك فيها زعماء الدول العشرين الأكبر اقتصاديا في العالم.
اقرأ أيضا: مفاجأة "رايتس ووتش": هل يختبئ ابن سلمان بسفارة بلاده؟
ومن ثم فقد لفت الإنتباه حين صافح بوتين بطجريقة سخيفة وعلى ما يبدو أن بوتين يسعى لمشاركة الغرب وأمريكا بحلب السعودية وهو يسعى من خلال ذلك أن يدخل على خط الإقتصاد السعودي لكي يستفيد من ذلك تكللها الإعلان اليوم أن بوتين سيزور الرياض في عام 2019 وهو بذلك أصبح شريكا مهما لبن سلمان يستنزفون الإقتصاد السعودي.
سخر ناشطون من احتفاء رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية، المستشار في الديوان الملكي، تركي آل الشيخ، بمصافحة ولي العهد محمد بن سلمان، مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
ونشر آل الشيخ فيديو مصافحة ابن سلمان وبوتين، مع رموز "قلب حب" و"تصفيق"، إضافة إلى علم السعودية.
وقال ناشطون إن آل الشيخ والمسؤولين السعوديين وجدوا في مصافحة بوتين لابن سلمان "نصرا سياسيا"، وذلك في ظل العزلة غير الرسمية التي يعيشها الأمير السعودي.
وظهر ابن سلمان عند التقاط الصورة الجماعية للزعماء والمسؤولين الحاضرين، وهو يقف في زاوية بعيدة عن أبرز الحضور، في اختلاف واضح عن موقعه في المحافل العالمية قبل قضية خاشقجي.
يذكر أن وكالة "رويترز" قالت إن ابن سلمان تعرض لـ"التهميش" خلال التقاط الصورة الجماعية الرسمية لزعماء العالم وكبار الشخصيات في القمة يوم الجمعة.
 

کلمات مفتاحية

بوتين، بن سلمان، الأرجنتين، مصافحة تاريخية، البقرة السعودية، ،سياسی،الرياض

إضافة تعليق

تعليقك

التعليق

free website counter